Archive for the ‘قلم ضآع في غ ـيبات الجب’ Category

لله درك أيهـا الرجل الصآإأآألح..}

ديسمبر 2, 2008

1228150879_2683

الوجوه النيره ..تبقى عآلقه في الاذهـان ..وإن ..دفنت آجسادهمـ تحت التراب ..

لو عاد لي الامـر ..ولو آنني كنت آستحق ان آتحدث عنك ..يامن سكنت الترآب الآن ..

لو عـاد الامـر لي ..لكنت آمتدحك ليل نهـار ..ولكنـي لا آجد حروفي لائقه بك ..

 

لو آنك كنت بيننـا لعبرت عمـا في داخلي ..بكل راحه ..
ولكنك الان ..بعيداً ..عنـا ..ترفع جسدك الطآهر عن العيش ..في هذه الدنيـا ..

آعلم ان الدنيا خانت بك ..كما خانتهم من قبلك ..وكما خانتهم من بعدك ..

وكنت آنتآ الاشرف فتركتهـا وفي قلبك ..إيمـان ان الاخرة خير وآبقى ..

آتعلم حينمـا ..آغمضت عينك ..مآذا صنعت ..لو آنك رأيت من حولك كيف بكوك ..

لان آمثالك الذين يموتون ..وفي جباههم إيمـان يلوح ..هم قله ..قله جداً ..

وحنيمـا مت آنت طرح العدد من نفسه وآحد ..

لذآ كان رحيلك موجع ..ولذا كان الحزن عليك في محله ..

الديار التي سكنتهـا ..والرداء الذي كان يغطي جسدك .. 

 

ومحراب صلاتك ..والمصحف الذي لم تتركه يوماً ..

عندمـا رحلت ..جميعهم آحسوا بوحشه المكـان بعدك ..

 

اتمنى لو انني آستطيع ان آكون مثلك ..

لله درك أيهـا الرجـل الصآلح …}

 

 

 

ذآإأآأكرتي

نوفمبر 21, 2008

OOO

33249


حكآيآ جدتي ..عن الايام القديمه ..

هي آكثر ماتختزنه ذاكرتي ..المتعبه ..

آشعـر اني قريبه من الشخوخه ..جداً ..

حتى أني آشعر آحياناً ..أني ولدت لأشيخ في عمـر العنفوان..

لاآدري كيف تجيء هذه ولكني آشعر ..آني آشيخ ..وآشيخ ..حتى أكـاد ..آتكئ على عصآ ..

لربمـا في الايام المقبله القليله سآشتري لي عصـا ..تساعدني على المشي ..

الذاكره الحمقآء تخونني دائماً ..فتحرق كل الذكريات الجميله ..

لاتبقي لها ولاتذر ..

حتى الطفوله لاأتذكر منهـا سوى بضع آشيآء ..

…وحكايآتك أنتِ ياجدتي

 

 

لاآدري لماذا من بين كل الاشياء ..
ذاكرتي تحتفظ بحكاياتك الخرافيه وتصر على أن تبقيهـا في داخلها

وتعمل على مسح وتنظيف وازاله كل الذكريات الاخـرى

الذاكره الملعونه ..كمـ هي مترهله ..وتحتاج إلى شد ..

 


لعلي سوف آقصد احد الاطباء ليشدها لي ويعيد إلى ماتلف منها

مع انني لآ أعتقد ان التالف يعود ولكن التجربه تأتي بالنتائج ..وان كانت نتائج سلبيه

لايهم ..مدام هنآك نتائج

ذاكرتي الحمقآء ..وآعذريني أن آسقطت الرسميه بيننـا ..ولكن لانك آقرب إلي من آي شي

حتى انك آقرب من الطفل إلى ثدي آمه ..

هل تشعرين بهذا القرب الذي يجمعنـا ..

تسكنين داخل رآسي الصغير..وللمعلوميه انتِ تسببين له الصداع المزمن ..

منذو أن عرفتك وانا آدفع ضرائب وجودك داخل رأسي

مع انه من المفترض انكِ انتِ التي تدفعين الأيجـار ..لانك تقبعين داخل هذا الرأس الذي

آشتعل شيباً ..


ذاكرتي العفنه ..وعذراً للمره المليون على سوء آلفاظي معك ..

ولكني على حق ..

لان الذكريات التي اختزنيتهـا طويلاً داخل هذا الرأس المتصدع دائماً ..

بدأت رائحه عفنهـا تزعجني ..

وتجعلني آشد على رأسي وآحياناً ..اضربه بالحائط ..

لاني غاضبه ..

غاضبه منك ياذاكرتي ..

غآضبه جداً ..

سأخبرك شيئاً أيتها الذاكره ..من الآن وصاعداً ..سنقلب الادوار ..

ستدفعين انتِ ثمن وجودك داخل رأسي ..

وسيكون الايجـار مرتفعاً جداً ..نتيجه آرتفاع الاسعـار

وستعملين لدي طوال 24 ساعه ..

سأعمل على أختزان الذكريات من جديد ..

سأحتفظ بكل شي ..وان بدا تافهاً في نظرك ..ربما ..مع الايام سيكون مهماً ..

سأعيد الذكريات التي آلقيت بها خارج آسوارك .
.
وسأحشرك بالذكريات التي انا آريدها وليست التي انتِ تريدينهـا ..

آعدك اني سأجعلك تدفعين ثمن وجودك داخل رأسي ..

OOO

 

 

لم آره يوماً ..}

نوفمبر 1, 2008

لم آره في المنـام ..يوماً ..

من بينهم جميعاً ..لم يزرني يوماً ..

فقط كنت آرى صورته لدينـا ..معلقه على الجدران العتيقه ..

وآسمع حكاياته على لسان آمي وآبي ..

لذآ أحببته ..منذو الصغـر ..
رغم أنني لم آراه ..

وعند البكـاء لاآرى سوى صورته متجسده بجانبي ..فأحتضنها

حتى آنام مغتسله بدموع ..الشوق إليه ..

لاآعلم ماسر هذا الحب ..كلما آعرفه اني آحبه

{>_< ….

أكتوبر 28, 2008

 

حياتنـا مليئه بنـا …بنا نحن البشر ..وبأفعالنـا ..
نخط مسير حياتنـا …بأفعالنـا ..

طموحانتـا وآمالنـا ..ترفع بنـا نحوو القممم ..ودموعنـا وآلامنـا تسقطنا من آعالي
القمم ..إلى سافلهـا ..

فتتراكم علينـا آحزان …تحتاج لمن يعزيهـا ..في سقوطهـا الموجع ..

والحقيقه لو نظرنـا لها لوجدناها مؤلمه لأبعد الحدود ..

آن نبني آحلاماً ..ونشيد آصرحه ..ونرسمـ آمالاً ..مستقبليه ..
وان كان ذلك داخل جفوننـا الصغيره ..فالحلم رائع ..سواء كان داخل جفوننـا
آو نراه يتجسد آمامنـا ..

عذريه الحلم الوردي تكمن في آماله التي تكمن في زوايا هذا الحلم 

حينمـا ..نرسم هذه الاحلام بأمالنـا وندفع أيدينـا ..تحت تشجيع طموحاتنـا وآمالنـا ..
يكون من الموجع ..

آن تضربه ..الاوجاع ..وتحطمه الالآمـ ..ويحدث الزمن على وجه احلامنـا
شرخاً ..واضحاً ..يشوه كل الاحلامـ ..
ويترك لنـا ركااام من الامآآل ..قد وانهـا الاجـل قبل ميعادهـا ..

آمالنـا التي تعلقت في قمم الجبال ..قد تهاوت إلى آسافلهـا ..

وبدأت آوجعانـا تخط لنا مساراً ..جديد نسير عليه ..

عنوان طريقه [آلامـ

تجرجرنـا ..وتسحب بنـا في شوراعهـا الضيقه ..

مظلمه هي شوارع الالام ..والاحزان ..

بالكاد نمشي فيهـا ..نتهاوى كثيراً ..في حفرهـا …

ودائماً ..مانسمع صوت بكاء ..ونحيب يخرج من بين جدرانهـا ..

مؤلم هو مجرد البقاء فيهـا ..

بعكس تلك الشوارع التي آعتدت آن آمشي فيهـا ..
نورهـا يضيء الشوارع التي تليهـا
ورود نديه تملئ جوانبهـا ..
ونسمات رقيقه تداعب شعورنـا المفعم بالحياه ..حقاً ..تلك حياه نهواهـا جميعـاً ..

بعكس الحياه هنـا ..قابعه في همهـا وحزنهـا لايكسيهـا سوى لون حزنهـا ..
ويخط مسيرهـا  همـ متغطرس ..

لا آحب هذه الحياه …
 
تعجبني تلك التي تملائهـا آغانيهـا بدل ان تملئهـا آحزانهـا ويعزف لها عزائهـا ..

بأمكاني العوده لتلك الحياهـ ..حينمـا آكون جاهزه لهـا ..

حينمـا آقتل آلامـي ..لتولد بدلاً منهـا آمالي ..

وآدفنـهـا هناك خلفي ..وآتطلع لمستقبل لاتوجد فيهـا سوى آلاف من الامآل
التي لايمكن آن تتحطمـ

آلامنـا …تقتلهـا آمآلنـا    
 ..بنفس القدر الذي تسسمم فيه الالآم آمالنـا الصغيره

لذا علينـا ان نحمي آمالنـا من آلامنـا ..

و نبني صروحاً  من آمالنـا ..بدلاً أن نبني قبوراً …من آلآمنـا